• ×

01:48 مساءً , الجمعة 24 نوفمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

القوالب التكميلية للمقالات

أيقونة السلام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أيقونة السلام

نعزف بألحاننا معني الحياة ، ونحن نعلم أن الحياة هي منبع السلام .

هل نأتي الي السلام مرحبين به ومقبلين ، أم نصنع السلام في أرواحنا.
الله هو السلام ومنه السلام واليه السلام وصَنع السلام ، فلماذا لا نزرعه في أنفسنا مباركين به.
يسألوني لماذا السلام ؟ إذا أنت تحب السلام فلا تسألني لماذا السلام ؟
ربما لأنهم تعلموا الكراهية والحقد والحسد واللؤم ، وتدمير العالم بهذا الشر الذي زرعة بني آدم بوعي او بدون وعي ، فنحن نعلم وندرك تماما ما علَّتنا.
فنحن من يزرع السلام في كل أرجاء العالمين ، ملوحين بأيدينا هنا السلام ، السلام هو جميع الاوطان ، جميع الأمان ، فأنا وطني السلام وولائي له ، لانه سعيدٌ فيني حتي يجعلني بخير مطمئن القلب بعيد كل البعد عن الشر وأنواعه.
الصفاء بعد السلام فيجمع الحب والإخاء والرحمة والطيبة ، قيمٌ جميلة في إعداد الانقراض لأننا نسيناها تماما وزرعنا الشر بدلاً منهم.
كيف أعيشُ في سلام ، تستطيع أن تعيشه حتي لو كانت الذئاب تحوم من حولك ، لأنك لاتدرك اللحظه حينما يأتي فارس لينقذك من الذئاب والفارس هو الأمل.
فما أجمل السلام والامل يتحدان معاً ليكونان إنسان منفرد بروحه الجميلة وهو العطاء والخير.
كيف نشعر بالسلام الداخلي ، ونحن قلوبنا مرزوعة بالشر ؟
أريأيت العالم مسجون بالشر ومقيدٌ فيه ، نحن محاصرين بالشر من كل ناحية ، ألا يجعلون للسلام لحظه حتي يستيقظ من غفلة الناس من الشر.
كيف للقلوب الغافلة أن تستيقظ ؟!

بواسطة : Aisharisey
 0  0  127
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:48 مساءً الجمعة 24 نوفمبر 2017.