• ×

01:54 مساءً , الجمعة 24 نوفمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

القوالب التكميلية للمقالات

الشخصية القوية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لم تعاهدنا الأيام بأن تمنحنا السعادة دوما، ولم تعدنا الحياة بأن تصفو لنا من الأكدار والمصاعب. لكنها تركت لنا أبواب الأمل مشرعة وشرفات من النور مفتوحة.
وعندما التقطت أناملي القلم لكي أكتب المقالة وأنسج الأفكار في مخيلتي، تذكرت قصة القلم الرصاص وصانعه، فتشوقت أن أقرأها وأشارككم بها." وأسرد بين أيديكم القصة الجميلة:
بداية تكلم صانع القلم مع القلم الرصاص وقال له: هناك خمسة أمور أريد منك أن تعرفها قبل أن أرسلك إلى العالم. تذكرها دوما وستكون أفضل قلم رصاص في الوجود.
1-سوف تتعرض لبري مؤلم بين فترة وأخرى، بواسطة المشاكل التي تواجهها في الحياة. لكن هذا البري سيجعلك أقوى.
2-ستكون قادرا على تصحيح الأخطاء والنمو عبرها.
3-والجزء الأهم منك سيكون داخلك دائما.
4-وفي أي طريق تمشي فيه اترك أثرا، وبغض النظر عن المواقف، عليك أن تخدم الله في كل شيء.
5-وهناك مواقف وعراقيل تستطيع أن تمحيها من أوراق حياتك، بممحاة التسامح والتجاوز.
ومن خلال قراءتنا لهذه النقاط المهمة، نستطيع أن نضع أنفسنا مكان قلم الرصاص ونصبح أشخاص أفضل.
هذه القصة، نستنتج مفاهيم عديدة من أهمها: الشخصية القوية. فقوة الشخصية ليست فرد للعضلات أو السيطرة أو الصوت العالي والنبرات القاسية. "فالشخصية القوية تكمن في استخدام القوة الذهنية استخداما سليما، والقدرة على التعامل الجيد مع المشاعر، وإضافة تغييرات إبداعية على الروتين فلا مكان للضجر والملل. كذلك من سمات الشخصية القوية بأنها لا تستسلم للأفكار السلبية والمشاعر الهادمة كالقلق والغيرة والحقد والحسد" د. مريم باقر".
والعقل نعمة عظيمة من الله، فيجب أن نستخدمه في تحقيق الأهداف السامية، واجتياز المصاعب وإيجاد الحلول، واتخاذ القرارات السليمة، واكتشاف المواهب وممارسة الهوايات النافعة.
وقد نتساءل كيف نصل إلى قوة الشخصية؟
فتكون الإجابة متوافقة مع ما سنه الله تعالى من سنن وقوانين في الكون، واختيار الصفات الحميدة كالصدق والتواضع والرضا، والكلمة الطيبة والنوايا الحسنة. والتصالح مع الماضي والتوكل على الله فيما هو آت. واختيار الحق دوما فنكون من أهل الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة. وبإدخال التحسينات على الحياة وإدارة المشاعر وتحقيق الجودة في العمل نصل إلى قوة الشخصية بعون الله.

إشراقة:
هناك شمعة في قلبك تنتظر أن تضاء هناك فراغ في روحك ينتظر أن يملأ " جلال الدين الرومي"
مي طيب

بواسطة : Butterfly
 0  0  152
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:54 مساءً الجمعة 24 نوفمبر 2017.