• ×

01:43 مساءً , الجمعة 25 مايو 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

القوالب التكميلية للمقالات

حلوى المارشميلو والتحكم بالذات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لكل واحد منا ذكريات في الطفولة، ومن الذكريات المحببة لي حلوى المارشميلو
واستمر حبي لها إلى الآن. وسأذكر لكم قصة جذبت حواسي لها:
في الستينات الميلادية، أجرى أستاذ علم النفس والتر ميشيل دراسة بجامعة ستانفورد على عدد من الأطفال تتراوح أعمارهم بين (4-5) سنوات، وجمعهم في غرفة فارغة بها طاولة، ووزع عليهم حبة واحدة من حلوى المارشميلو اللذيذة والطرية الملمس، وخيرهم بين تناول المارشميلو أو تأجيل تناولها لمدة 15 دقيقة للحصول على قطعة أخرى.
فوجد بأن 70% من الأطفال قاموا بتناول قطع المارشميلو ، وأن 30% من الأطفال لم يتناولوا قطع الحلوى بل حاولوا تغطية أعينهم بأيديهم أو الغناء بصوت عال.
ومن ذلك أستنتج د.والتر ميشيل منهجية تشتيت الانتباه، أي أن الأطفال صرفوا تفكيرهم عن التركيز على الحلوى وفكروا بأشياء أخرى، والفائدة هنا تكمن في تجنب التفكير في الأمر الذي لا تريد أن يسيطر عليك.
وبعد مرور 15 سنة من هذه التجربة، قام الباحثون بالتواصل مع الأطفال مرة أخرى فوجدوا بأن من قاوموا إغراء الحلوى يمتازون بصحة جيدة، ولا تبدو عليهم أعراض السمنة وأنهم أقل عرضة للإدمان. وقد اجتازوا اختبارات القبول الجامعية (SAT) بدرجات أعلى من قرآنهم.
وعندما طلبوا من والديهم أن يصفوا سلوك أبنائهم في سن المراهقة، قال معظمهم إنهم: يتحلون بالخصال الحميدة والكفاءة، مقارنة بغيرهم.
ومن هذه الدراسة يمكننا أن نستنتج الفوائد التالية:
1-معرفة سلوك "تأجيل الإشباع" Deferring Gratification، أو تأجيل المتعة.
2-منهجية تشتيت الانتباه وتوجيه التفكير عن التركيز على الحلوى، والتفكير بأمر آخر.
3-التركيز على النجاح ومبدأ المكافأة بدلا من الاستعجال.
4-عدم التذمر والبحث عن الفرص المساعدة على الحل.
5-يستطيع الإنسان تحقيق أهدافه إذا تحكم في ذاته ودوافعه.
6-الهمم العالية للوصول إلى ما نصبو إليه.
ولهذا السبب أحب حلوى المارشميلو والآن أحببتها أكثر.

مي طيب

بواسطة : Butterfly
 0  0  81
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:43 مساءً الجمعة 25 مايو 2018.