• ×

12:16 مساءً , الإثنين 19 نوفمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

القوالب التكميلية للمقالات

متعة الفشل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كبرنا والتحقنا بالجامعة لإكمال الدراسة، كنا نخاف من الفشل لأنه يتعب النفسية ويهدر الكثير من الوقت، شاءت الحكمة الإلهية أن نواجه الفشل في بعض الأمور الحياتية والدراسة أيضا، بالرغم من أننا كنا نبذل قصارى جهدنا في الدراسة لنجتاز المواد بكل اريحية. ونحمدالله على كل حال وكل مآل.
تذكروا أعزائي الطلاب والموظفين بأن للفشل متعة ، فلا يقاس الرسوب بأننا بليدين أو غير منجزين، لكن يكفينا شرف المحاولة ، فلها وسام أصيل يعلق على الأعناق والصدور بأننا حاولنا ولم نيأس من روح الله.
أتأمل كثيرا في حالي وكيف أنني بفضل من الله اجتزت كل الصعاب والمآسي، لم أستسلم أبدا، بل بذلت الكثير من الجهد لكي أصل يوما ما إلى مبتغاي وتحقيق حلمي.
أتذكر كلمات الأستاذة الرائعة آمنة صالح عندما قالت لي: لديك أسلوب أدبي مهذب.
وأتذكر كلام د. غادة العمري عندما قالت لي: بأن لك مستقبل بإذن الله في كتابة المقالات.
ولا أنسى عبارات د. خالد المنيف عندما قال لي : لديك أسلوب كتابي جميل ، فاقرأي للزيات والرافعي والطنطاوي.
لم أنسى كتاباتي في جريدة " رسالة الجامعة، وجريدة الجزيرة في صفحة جدد حياتك"
وكان والدي رعاه الله وحفظه، هو من يرسل لي مقالاتي على رسالة الجامعة.
وها أنا أكتب اليوم في مجلة تطوري الإبداعية
هكذا هي الحياة مراحل، وكل مرحلة تكسبنا الكثير من الفضائل والخبرات، وأدعو الله تعالى أن يلهمنا رشدنا ويهدينا إلى الصواب ويوفقنا ، ويحقق أحلامنا وأهدافنا جميعا.

تحياتي/
مي طيب

بواسطة : Butterfly
 0  0  56
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:16 مساءً الإثنين 19 نوفمبر 2018.