• ×

09:49 مساءً , الأربعاء 12 ديسمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

القوالب التكميلية للمقالات

حاجة في نفس يعقوب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لست هنا لكي أكتب مقالا لانتقاد البشر، ولست أتحامل على أحد من الناس، فقد أحببت أن أعبر عن مواقف حدثت من أشخاص نحبهم ونغليهم كثيرا. لكن يشهد الله تعالى بأني قد اكتفيت بصداقاتي ومن أحبهم.
وعوام البشر، فلا حقد في قلبي ولا منة ولا جميلة يجب أن يقوموا بها لأجلي.
أوصانا الحبيب عليه الصلاة والسلام بإجابة الدعوة، فمن دعانا لمناسبة إما أن نحضر ونوجب ، وإن لم نستطع بسبب ظروف فلنتعتذر بلباقة ولطف، نستسمح من الذي دعانا إما برسالة لطيفة أو مكالمة رقيقة.
فذلك أدعى لنقاء القلب وابقاء الأخوة الجميلة.
لست هنا بصدد ذكر المساوئ، لكن أحببت أن أذكر بعض المواقف التي مررت بها وقد أوضحت معادن البشر التي كشفها الله تعالى، فالكتابة بصيرة والدعوة فضيلة والمؤمن الصادق مرآة لأخيه
فقد دعيت إلى حفلة زواج وسحبت الداعية الدعوة مني في نفس اليوم، وإنسانة أخرى دعتني ثم لم تعطني البطاقة، وهذه المواقف زادتني ذكاء وفطنة، وأحمد الله تعالى بأني قد قننت علاقاتي وأحب الخيرية في البشر.

مي طيب

بواسطة : Butterfly
 0  0  63
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:49 مساءً الأربعاء 12 ديسمبر 2018.