• ×

07:34 صباحًا , الأحد 17 فبراير 2019

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

القوالب التكميلية للمقالات

مسارات الحياة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مسارات الحياة

غفوت من حلم جميل في صباحية شتاء عليل، تأملت ما حولي وأدركت بأن في الحياة مسارات وطرق ووجهات. لست أنتقد تصرفات بعض الشخصيات من حولي، لكن أتعجب وأقول : سبحان الله، لله في خلقه شؤون.
سيدات جالستهن أظهرن لي الرقي والأخلاق، بيد أنه لعل في حياتهن منعطفات نفسية، يكشف لي الخالق الحقيقة في مداها، علاقتي معهم كزمالة عمل مبنية على قطع الوعود والعهود، فيقال لي : مي ، سنأتي لزيارتك يوما، مي لدينا أعذار ومشاغل، وتمر الأيام والأشهر ولا يوفون بوعودهم.
لم أطلب منهن مبرارات ولا أعذار، ما أردته فقط علاقات سامية وأخلاق وحسن التعامل.
"للكاذبين دروب ملساء ، لا يأمنون الانزلاق في منعطفاتها الحادة، يهرب منهم القريب والبعيد، وعادة ما يرجعون من دروبهم بخفي حنين. وضررهم على أنفسهم وليس علينا. ولأننا بشر فجميعنا نخطأ لكن هناك فرقا بين شخص يخطأ ولا يعتذر وشخص يخطأ ويعيد حساباته ويعتذر من الناس، قد أضايق أحدا أو أجرح شخصا، و نضع اللوم على الآخرين. إلا أن الإدراك الذاتي هو أن أعترف أني أخطأ وأتعلم ثقافة الاعتذار.
وهذه بحد ذاتها شجاعة كبيرة، ولذلك أعتذر ولا أعيد تذكر الموقف ولا ألوم ذاتي كثيرا.أتسامح وأذكر موقفي بلطف حتى عند النصيحة، وأخرج مافي نفسي بلطف وعطف.
وهذا ماذكرته الأستاذه هالة كاظم عن بشريتنا ، وقد نخطأ ونصيب بسبب عوامل الهرمونات ، أو المزاج ، أو ردة فعل لموقف ما، فيجب أن نرتقي ونتعلم ونتدرب ، أن نسمو بذواتنا ونكون أكثر ذوقا في التعامل مع الناس ومع أنفسنا أولا.
وكل من يلتزم درب الصدق ينجو، وينال العزة والوقار مهما كانت الخطوات بعكس ذلك في بدايتها.
ومهما يكن فلنكون إيجابيين في حياتنا ، فالحب اكسير الحياة، فبالحب تزهو الأشياء، ويزدان الوجود بهجة وتألقا، و التفهم يقوي أواصر العلاقات ويضمن دوامها، وحسن التدبير درب يسير فيه العقلاء والحكماء والناجحون. والاخلاص شيمة الأنقياء الذين تحنو عليهم الحياة وتيسر لهم كل عسير فهم في هناء وسكينة مهما عاكستهم الظروف أو أرهقتهم الأحوال".

عبارات مقتبسة من د. وفاء باقر، مجلة اليقظة

مي طيب

بواسطة : Butterfly
 0  0  36
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:34 صباحًا الأحد 17 فبراير 2019.