• ×

11:09 صباحًا , الجمعة 19 يوليو 2019

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

القوالب التكميلية للمقالات

غلاوة العيد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا أستطيع أن أصف فرحة المرء بعد مرور أيام روحانية لا تقدر بثمن، بل هي أغلى من الكنوز والألماس.
ازدانت بالأعمال الصالحة من صلوات، وعبادات ، وصيام، وأعمال صالحة كصدقات يجري ثوابها على نهر من الأقدار السعيدة، ينميها لنا كربوة معطرة بالطل رب العالمين ويدخر ثوابها لديه سبحانه وتعالى.
وبعض الدول المجاورة تعاني الألم وقسوة الجوع والحروب والفقر، وندعو الله تعالى أن يجبر كسرهم ويرحم موتاهم ، ويفرج همهم.
ومهما تكالبت علينا الهموم فلنتذكر لطف المولى، فتلك فرحة العيد المبارك، تنزل الملائكة لتصافح المؤمنين كما تنزلت في ليلة القدر، ويرضى الرب الكريم على عباده.
نقضي أياما جميلة مع من نحبهم في ظل شريعة الحب والسلام، وقد كنت دائما من الذين أحبهم بل ستبقى غاليا ولك مقدارا في قلبي، فأحلى اتصال وأرقى المشاعر وأصفى ألوان الود وعبق الأحاسيس وعطر الكلمات مضمخة بالسرور أهديها لك، ولأهلي، ولمن أحبهم.
أباهي بك البشر في دينتي وأسعد بلم الشمل وأفرح بكل مناسبة لأقول: " كل عام وأنت أغلى الغوالي وأسعد الخلق" وأنت العيد
ومضة:
الحمدلله على لطف الله المختبئ في تفاصيل أيامنا، الحمدلله حبا وشكرا "الإعلامي عمر الملحم"

بواسطة : Butterfly
 0  0  43
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:09 صباحًا الجمعة 19 يوليو 2019.