• ×

05:31 مساءً , الأربعاء 18 يوليو 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

القوالب التكميلية للمقالات

تجربة حب جميل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


image


مقدمة
الكثير من الناس يبحثون في التوازن والغريب أنه يأتي بعد فقدان التوازن في الحياة. تلك الضوضاء التي تغمرنا إن فهمناها بانسجام فلا انفصال بيننا وبين الوجود نحن جزء من الكل. نحن البشر مجموعة من المضادات فنحن فينا الفرح والحزن الضحك والبكاء كلها بداخلنا والحياة ملأى بالتناقضات التي تكمل بعضها البعض من الليل والنهار من الحر والبرد إننا الشيء ونقيضه قد يدور بنا إحساس الفوضوية ولكن ذلك كله تناغم طبيعي لكل شيء ابتداءً من داخلنا إلى العالم الخارجي وكل ما يحيط فينا.


(الفصل الأول)
ولدت في أكتوبر اليوم 16 عشت طفولة بكل عفوية وصدق وجنون يخلي أمور كثيرة تتكر معاي والم يرجع لي ويتجدد يوصفوني أني ضعيفة الشخصية ومرات يضحكون علي أني غبية ولكن هي طيبة ما لقت من يقدرها أوة يفهمها تربيت على الطيبة الزائدة المبالغة برمجة نفسي على خدمة الآخرين من كنت أكبر أخواتي خدمت وساعدت في كل أمور البيت مع أمي كنت لها يديها وبأمرها وخدمتها تعودت أرضيها وأرضي خواتي وإخواني وتطورت معاي لإرضاء صديقاتي وإرضاء كل من حولي وتحمل كل ردة فعل من أجل إرضائهم على حساب نفسي وقتي قدرتي راحتي إلي نسيتها تماماً. في بيت أهلي إلي تربيت فيه حتى ما كان لي حق حتى بتغيير أماكن اثاث لأن أمي تغضب وتقول هذا مو بيتك لا تدخلين نفسك بكل شيء حتى اختيار الأكل الذ أقوم بإعداده لهم بعد أن تختاره أمي وكذلك تبدل في المقادير فأنا كنت مجرد أنفذ فقط بدون حق لا بتعبير ولا برأي أو إضافة فأفرح عندما أقدم لأمي ما طلبت بنفس المكيال والوزن الذي تريده هي فيني على قدر ما حاولت تصنع من نسخة منها ولكن لا أمل تناست أن كل إنسان له بصمته الخاصة به ويكفي أنني تبرمجت على نظامها لفترة طويلة نظام غير مفهوم ولا يتم شرحه لي فقط أمر وتنفيذ وكذلك امتناع من الكلام أو الرد أو من استفسار وكذلك ممنوع الاتصال والتواصل مع الاقارب والحديث معهم عن تفاصلي أو تفاصيل حياتي أو حتى الضحك فإنه يجن جنونها ولكن البكاء تحبذه وتفرح به ولا تبادر بأي ردة فعل له فلا أذكر مرة أنها تحاورت معي أو اقترب جسدها من جسدي ولو بحضن أو ضمه عابره أو كلمة جبر خاطر بل كان العكس تماماً تقترب يدها لتخرب وينطق لسانها بشلال من الكلمات المدمره والمهينة التي تتكرر إلى أن اعتدت سماعها واستمريت أستظرف الذل والإهانة واعتدت عليه فلا اغضب من ذلك مع صديقاتي وفي حياتي التي استمرت بعد ذلك إلى مرحلة مبكرة في عمري أيامي الأولى من عمري وكل مراحل طفولتي سادت عليها البراءة والخيال كان فرحي وبهجتي.
أدمنت المغامرات الخيالية وأفلام الكرتون كنت أعيش القصص في كل حكاية وحتى جاء هذا اليوم أن أعيش حكايتي أنا واكتب قصتي أنا ألهموني الكثير واحب أن أكون ملهمة للكثيرين.
أبي طيبة ولعب ومرح أبي كان يسرف في شراء الألعاب لنا وزيارة الملاهي لا أذكر سمعت منه إلا كلمات هادئة وحنونة كان يأخذنا لأجمل الأماكن ونزور أجمل البلدان للطبيعة وبحرية نستمتع كنت مع أبي يأخذني لكل مكان فهو لا يبخل علينا بشيء كريم إلى حد الإسراف لا يعرف أن يقول لا أبداً بعكس أمي تماماً فهم دائماً على خلاف مع بعض مستمر أبي يصب مجمل اهتمامه بالكماليات بالاستمتاع بالفرح بالعشوائية وأمي تركز على الأساس الفسيولوجي من أكل وشرب ونوم ولبس عادي وأقل من عادي حتى فقد كان إخواني اثنان أولاد لكن أنا الفتاة التي تلبس ما يقارب لهم وألعب بالكرة معهم بل أعشقها أكثر منهم أذكر أن أولاد الجيران كان يأتون للبيت لكي ألعب انا معهم بالكرة ولكن صدقوني لم يؤثر ذلك على أنوثتي فأمي تلجأ إلى ملابس ابنة أختها لألبسها حين يكون هناك مناسبة عائلية والمضحك أنني لست مقاسها أبداً ولكن هل تقف على هذه فأنا أكون بكثير من أموري على رأي واختيار أمي فلا فرق عندي كبرت ونشأت جاهلة في أمور التزيين أو الميك أب اعتمدت على والدتي لتعلمني كما تعودت ولكن ليست لها اهتمامات في ذلك فبدأت أجرب في نفسي وكثيراً فشلت ولكن أستمر وصلت لسن البلوغ ولكن تأخرت كثيراً من أن أرى أي علامة وأمي كانت تقول لي الظاهر انك ولد بيوم كنت ألعب كورة وأركب الدراجة ظناً منها أنني إذا تركت ذلك سأكون بنتاً حقيقية لم أتعلم ولم أعي علامات البلوغ سوى في المدرسة وكانت معلومات بسيطة جداً على تلك الأيام التي عشت كانت المعلمة لا تشرح بالتفصيل لأن الجميع يخجل وليس على هذه الأيام التي أصبح الكل يحمل معلومات أكبر من عمره وحجمه بيوم وفجأة رأيت نقاط الدم خفت ولم أستطيع إخبار أمي ولكنها اكتشفت ذلك في ملابسي وانهالت علي بأشد أنواع العبارات قسوة ووحشية ورغم ذلك لم تهتم فيني أو توفر لي مستلزمات صحية تركتني وأنا لم أستطيع أن أطلب منها أو من أبي شيء لشدة خجلي وعدم تعودي على طلب أي أمر خاص فيني عشت بدون أي طلبات فما يقدم لي أقبله فقط بدون أي تعليق بدون أي خيار أو قرار اشتدت آلامي النفسية لأني تحولت إلى شيء آخر كالحيوان وتناسيت بشريتي وحقوقي كما هي واجباتي التي أقدمها بدون نهاية أو مقابل أصبحت دودة قز فقط تتأمل ما يحدث وتخرج خيوط حوالين نفسها تلف وتلف إلى أن حبست نفسي بداخلي وتمر الأيام الشيء الجميل الذي أحببته وعملته لأول مرة بعد أن نجحت المال الذي أعطاني إياه أبي هدية اشتريت فيه مجموعة بسيطة من كتب فيروس الحب السعادة وكتابين كذلك للترويح عن نفسي قرأت عن الحب ولكن لم أفهم ولم أستشعر كنت أخاف حتى من كلمة أحبك لأنها ممنوعة وذلك حصاد فكر عقيم من أهل وبيئة لا أخفيكم أنني تعرضت لمواقف عديدة بما أن أكثر أصحابي هم أصحاب إخوتي من كلام من هدايا من أفعال وأحببتهم ولكن حب بريء كما أحبوني ولكن البراءة لم تكن متبادلة فقررت أن أهرب من هذا الطريق خوفاً من الوقوع في محكمة أهلي وقفلت باب الحب هذا وسمحت لتبادل ذلك مع الصديقات في المدرسة ولكن حتى هم كانت براءتي من طرف واحد وكنت أعطي الآخرين أكبر من حجمهم وتقدير وصدق بعفوية واهتمام لدرجة نسيان نفسي كما اعتدت ذلك منذ الصغر وتبرمجت عليه فالحقيقة لا أحد يعلم ما تريده أنت إلا لمن تطلبه أنت ولكن يبدو أن لساني انشل عن الطلب أو حتى الكلام والتعبير جربت الكتابة وكانت قصة أول ما كتبتها محاولة مني ولكن لم تعجب أمي أبداً ولم تهتم بها كانت أول وآخر محاولة للكتابة بعدها ألغيت الفكرة تماماً لإطفاء مصباح تنوير للكينونة الحقيقية لذاتي التي لم أعي بها فداخل كل إنسان جوهرة ثمينة وقوة داخلية تملك المعجزة أنت وحده قدر على أن تكون معجزة بذاتك عندما توجه انتباهك للداخل وتستخرج الكوامن الذهبية الثمينة بداخلك أنت وبك أنت الحاصل هو أنني كنت أركز على الخارج أكثر تائهة في فضاء معتم وجهلي بقوانين الحياة الطيبة أصبحت حياتي وسلسلة أحداث دراما ومعاناة وألم وجروح متكررة ومستمرة تحاول أن تصحيني وأن تردني إلى ذاتي الحقيقية. قوة تركيزي كانت على الخارج على الناس مع وجود برمجيات لا تخدمني وزادت من تكبيلي ونقد يدي عشت بسجن العطاء اللامحدود والنتيجة مزيد من العطاء مزيداً من الحب الصدق الطيبة أغلفها وأتفنن في تقديمها بلا مقابل أو حساب أو تفكير كنت أصنع لوحات شكلية صور رسمتها واخترت ألوانها جذبت ولامست من حولي ولونت حياتهم لم أدرك أنني أضعت وقتي بالقشور ولكن كان ذلك أجمل ما لدي تلك المرحلة وما كان بمقدوري أن أقدمه وأبذله بذاكرة وبرمجة قديمة وصلت لمرحلة تذويب هويتي تجاه الآخرين والانغماس في اهتماماتهم ورغباتهم وأهدافهم فجعلت نفسي نسخة أخرى من من أكون على علاقة معهم في الحياة بالتالي النتيجة كانت كسب العديد من القلوب والعلاقات والصداقات وبالمقابل الكثير من المسؤوليات اتجاههم والكثير من العطاء أرهقت نفسي وحملتها فوق طاقتها وكانت نهاية ذلك كله بآخر علاقة وصلت فيها إلى آخر قطرة من ألم تجرعته من نكران من تملك جحود أنانية غيرة قاتلة.


(تابع الفصل الأول)
طيلة سنوات حياتي كنا في تنقل من منطقة إلى منطقة لم أعرف الاستقرار لا بمدرسة ولا بصداقات ولا منزل ولا محتوياته فكثرة الترحال أتلف حتى أثاث المنزل أبي كان يصرف على الكماليات ولا تمر عليه سنة إلا وقد اشترى أكثر من سيارة وبالإضافة إلى الذيون التي كبل بها نفسه وجهله بترتيب أولويات العرف ولا توجد لديه معرفة في تدبير أمواله باع البيت الذي ورثه من والده وانتقلنا من تلك المنطقة لأن أغلب الناس تركوا هذه الأحياء وبدأ في اللف والدوران على مناطق العاصمة فأنا مرحلة دراستي الابتدائية بدون مبالغة كل سنة دراسية في مدرسة مختلفة وكان الصف السادس ثلاث مدارس نقبت السنة كنت في اختلافات فظيعة كل مدرسة تأتي معلمة بطرق وأساليب مختلفة ومستوى مختلف وكذلك الطالبات عشت في اختلافات حتى المنهج الدراسي توجد مدارس تسير على المنهج القديم ولم جيتهم أكون أنا دارسة وحافظة المنهج الجديد أذكر الصف السادس عندما قدمت للمدرسة الثانية على آخر شهر في الفصل الدراسي الأول كانت هذه المدرسة مختلفة تماماً في المنهج كله ولم يتبق غير شهر على الاختبار فطالبوني المعلمات بدراسة وحفظ كل ما فاتني على سياسة مدرستهم ومنهجم القديم .
كانت اكبر معاناه لي حيث اني في الصف السادس وقد درست وكل ما درسته تم إلغاءه فتعبت كثيراً في الحفظ دروس لم احفظها ولم احظرها ولم افهمها اصلاً ولكن هذه الفترة قد يكون ذلك أقل معاناه لأنها فترة حرب العراق على الكويت التي ارغبت الكل وكان منزلنا في منطقة بعيده ومعزولة كله هروب من صواريخ سكوت والتي سقطت بغرب منزل خالتي وكسرت زجاج شباكيهم مما اَل بها الى ان تأوي إلينا وتسكن عندنا وجودها كان دعم للمعنويات وكان ابي يعاني من خوف اكثر مني أنا فأبي جداً حساس وضعيف الشخصية لا يتماك نفسة عند أي موقف ومتعلقة جداً بوالدته التي انجبت بدون ان نراه فهي فاقد البصر والدي يهتم با خوانه الاثنين ولكنهم لا يبادلونه أبداً أي اهتمام او تقدير فهو كان الاصغر سناً فلا رائي له ولاهتمام الا في اوقات المصلحة فقط واي من جعل نفسة في هذه المواقف بطينة الزائرة فأتصور أنني ورثت منها الكثير مره أمي كانت غاضبة من أبي وخرج فالسيارة وخرجت معه لا نها طردتني قالت اذهبي معه فانت تماماً مثله وهذه شهادة افخر بها ركبت معه وانطلق يشتكي ويشكي من والدتي وانا قليلة الحيلة فقط أسمع وأبكي فأنا بين نارين أحبهم كلهم حتي مهما صار وكان فالنهاية هم أهلي مرات عديدة أمي ترسلني للتجسس على والدي ولكني لا أوافها بما تريده وتنظره فقد كنت اتحجج بأني لم اسمع او لم أفهم فذلك زاد من كراهيتها لي واسقاطها على هذه المشاعر أصبحت تتهمني انني لا احبها وانني حقودة وتنفر مني كثيراً ابي جداً عطوف معها وكم مره أراه يقبلها ويراضيها وهي لا تستمع بذلك ولا تفرح وتظهر دائم زعلاها وقوتها وعباراتها التي تكسر شخصيته وضعها له بالغباء والجهل يتم دائماً كان يهرب منها الى والدته الى ان يوم وقاتها وتعب ابي تعباً شديداً لذلك وقطعت حبال شهوره بالأمان في الحياة فلم يعد له مفر من حضن زوجته وتقبلها كما هي والسعي لا رضاءها اكثر وبدون فهم وانسجام داخلي فقط الخارج من ماريان وقشور وتستمر الحياة .


(الفصل الأول اخر مقطع )
بعد فترة البلوغ بدأت طلبات الزواج ابتدائياً من عمتي ولكن امي ترفض فقد كنت صغيرة جداً والحمد لله انني لم اتورط في ذلك العمر والغريب انه بعد سنين أصبحت أمي تستقبل هذه الطلبات في المنزل ولم تكن تخبرني أو تأخذ راي فقط تأتي بنفس اليوم سعاد استعدي اليوم فيه ضيوف بعد ان صرحت تزمري المكبوت أصبحت تخفي عني هو نية الاشخاص مرات تقول انهم جيران او صديقات كنت أصدق بالرغم من معرفتي ان أمي لا تملك صديقات اطلاقاً سوي علاقات جيران بسيطة تخرج مرة وكثير ترفض وبالرغم من قلة خروجها الا ان وجودها لم يكن فيه فائدة إلا ضغوط وتنفيس علينا .
استمريت في ذلك واقول لكم اني دخلت واستقبلت بدون مبالغة حوالي 29 طلبات زواج زارونا في البيت ورائيتهم ورواني حسب عاداتنا ولكن لا موافقة سواء من أمي او منهم دخلت الجامعة واعلنت لا امي ان تتوقف عن استقبال الخاطبين بعد أخر شخص كنت أريده ولكن أمي رفضت قالت أنه من منطقة الحوطة وذلك ما يناسبنا فخزنت على الوصف والانا والتصنيف الذى لا أحبه وأنهجه فقد الرغبة في الزواج لآني لم اختار ولم أقرر ولم افهم ومن باب اخر اردت ان ارحل عن منزل أهلي لأجد نفسي مع شخص يقدرني ويهتم في وجهلت تناسيت امراً مهماً انه اذا لم انا الي اقدر نفسي لان أجد شخص في الخارج في هذا العالم يحبني اكثر من حبي أنا لذاتي التي نسيتها ودفنت تماماً .
بلحظة تقدم لي زوجي الحالي لخطبتي كان هناك شرط ان ارحل معه بعيداً من العاصمة بعيداً عن أهلي الى 1200 كيلو بقرية نائية جداً لا يوجد فيها شيء .
طبعاً أمي كالعادة رغم تريدها باللسان أفضل نرتاح منك ودعواتها العنيفة لكن ليس من قلبها أبداً .
وافقت قلت نعم وكان تحدي كبير بالنسبة لي ولكن البركان الداخلي فيني ان للثوران فبكيتي للمشاعر الحب والأمان وتبادل الاهتمام كادانا ينفجر في علاقات لا احبذها ولا تناسبني فقد الغيت عاماً من حياتي فكرة حب عرس تجارب بسيطة لطفولية وتم قمعها والخوف حتي منها وكان حبي للمغامرة وراء الانتقال الى مكان بعيد ونائي وفيه شيء من الجديد بالنسبة لي ومع ذلك فأنا أصلاً تعودت على عدم الاستقرار وكثرة التنقل من مكان لمكان لم يكن ذلك يمثل عبئ بالنسبة لي كنت أقراء واسمع عن الحب وتوأم الروح ولكن لم اعيش وأجد ذلك حتي مع زوجي الذي تزوجته وكان سلسلة من سريان أحداث دراما المعاناة ودور الضحية لي من أول ثلاث ايام بعد الزواج يرتفع صوته صراخ وقد استمر هذا الصراخ الى اكثر من 15 سنة تزوجت وانا بعمر صغير وتبرمجت على طاعة الزوج والتسليم له وكما كنت في منزل أهلي التسليم وعدم الرد والمطالبة بشيء ومنزل زوجي ومع كل علاقاتي التي تعرفت عليهم لم يتغير شيء في محيطي الخارجي لان داخلي كما هو هروب تام من المسئولية خوف دائم ومستمر من كل شيء حتي من صوت عالي حتي خوف من عدم رض الأخرين ، حساسية كبيرة زعل على نفسي بدون اظهاره وخوف حتي من نطق أي رفض أو ألم او حتي التعبير
الغاء تماماً لذاتي كنت فقط اتخيل حياة طيبة كريمة اتخيل منزلي الذي سأعيش فيه بجماله وكنت أرسم صور في خيالي عن ملابس انيقة والوان فاتحة ، كنت اتحسس قدمي داخل (قطن حذاء دافئ ) حذاء من القطن الدافئ وطاولة ذهبية عليها شمعدان وشموع تملأ المكان والورد بكل زاوية في المنزل وأنام على احلام وردية ، كنت اخاف من النوم وأسهر ايام الى طلوع الشمس بسبب الظلام والرعب الذي كان بداخلي بعد زيارة أحد الاقارب لنا والحديث عن الجن والاموات وكان ذلك المنزل مقابل لمقبرة مهجورة وذكر لنا أحد الاطفال ان بالليل يقوم المؤتي ويمشون حوالينا المقبرة وانا سبق دخلت فيها اكثر من مره ولعبت كثيراً فيها وبدون ان ينقل لي أحد هذه الكلمات التي دمرت انطلاقي واصبح عندي اللعب في المقبرة أمراً مريعاً وكأنني سأعاقب عليه واذكر اخر مره دخلت فيها المقبرة لا طفئ نار أنا ومجموعة بنات الجيران رأينا دخاناً فاحضرنا الماء ودخلنا لإطفاءيها هكذا وبدون نجد أحد من الكبار والتفسير الذي ضيعني هو لماذا تدخلين في شغل الاموات والجن الذين اسقلوا هذه النار وانا كل ليلة انتظر العقاب الذي سينزل علي بالبكاء والانتظار والانطواء على نفسي .

مجموعة من افكار مغفة اكتسبتها عن نفسي الحياة شقاء - البكاء عيب وضعف - فاقد الشيء لايعطية - لاتعبر عن نفسك قدام ناس لا تفشخر - لاتتفشل قدام الناس - الابتسامة غباء - الضحك قلة ادب - من الاحترام تسكت عن حقك - اقرر انجح بأحد في العالم - الاقارب عقارب - لايمكن الثقة بأحد في العالم - العطاء تضحية علي حساب نفسك - اعطي الاخرين اكبر من حجمهم وتقليل من حجمي - اذا فكرت بنفسك انت اناني - الحب ألم ومعاناة عزاب القلوب وضحية الدنيا
وكذلك الامر منها هو دمج ذلك كلة ونسبة الي الدين بدون وجة حق الصبر علي الاساءة -كضم الغيض - الحياة سجن المؤمن وجنة الكافر - لاتمشي في الارض مرحا وقرن في بيوتكن - كلها تغيرات ماانزل الله بها من سلطان
كسرت كل عوامل بناء الثقة بنفسي وزادت الجهل بحقيقتي وما اريدة في هذة الحياة التي لم تعدها طعم ولا لون
من الاشياء المضحكة التي يصفني بها صديقاتي هي انني مصباح سحري - وخاتم في اليد وكذلك 911
حياة مليئة يالاستغفال ظنا منهم بأنني لاافهم او غباء ولكن كنت اعلم ولا احكي او ابين ذلك حتي لا احرج مشاعرهم مرات ومرات من حساسيتي واخفاء مشاعري المؤلمة ومرات اشعر انة لااحد يفهم فمال داعي للكلام والشرح وخوفي من لسان المتسلطين الذي زاد سلطتهم في حياتي نقطة ضعفي هي ذلك الخوف والذي دمر كل شيء تدمير ذاتي مستمر يوم وجلد تأنيب عدم تحمل مسؤلية هروب من كل حدث من كل اشخاص إسقاط دائرة مظلمة سلسلة من تكرار أحداث واشخاص وذلك مستمر لدي فإنة متربع في داخلي
والله لايغير مابقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم
كنت اقرأها ولكن بدون تدبر او فهم قراءه سطحيه فقط
كنت اركز علي الجانب السلبي في شخصيتي فقط وعلي مالااريده (وما تركز عليه يزداد )
وهذا ما حصل لان الوعي كان غائب منوم مخدر
واستمرت الحياة الي ان وصلت المرحلة ظلام دامس معتم لايخلو الانسان من ضعف وحاجة يكون بها دافع قوي ليحثة علي التغير دودة القز حشرة جميلة صغيرة تكبر يوم وري يوم حتي تصبح حوالي 10 سم تصوم تتوقف عن طعام ثم تبدأ تخرج خيوط حوالين نفسها تلف تلف لين تحبس نفسها حوالنيها وجواتها وتمر الايام وتمر لو حليش ستموت ولو استطاعت ان تخرج تطلع بشكل مختلف تماما
الانسان يعيش مثلا الدودة ويلف نفسة بالام واحزان اللي حوالينة ودائرة تلتف بة تخنقة حتي يموت
او يقرر ان يخرج ويطلع نفسة بنفسة انسان جدير رائع يتمتع بكل قدراتة التي اعطاها الله تعالي هو وميزة فيها فيذوق طعم الحياة ويعيشها بجسد وروح وليس كمثل اناس احياء بجسد وروح ميتة
قررت ان اكون انا مسؤلة عن نفسي هذة اول خطوة اول بداية تحمل مسؤلية افكاري ومشاعري اسئل نفسي اين تركيزي علي مااريد ارتب افكاري زكانت بدايات جميلة بسيطة مع غلطات وزلات ولكن استمر في التقدم تقدمت بطلب وظيفة وكنت مسؤولة علاقات عامة حاولت ان انغمس بأي علاقة جديدة او تجربة وانا لم انضف من تجاري السابقة ولم اتمكن من بناء روحي الجديدة التحقت بأكاديمية تطوير الذات والسلام الداخلي هدفي وشخصي في الحياة ان اتناغم مع كل ماحولي من اختلافات من متضادات ابحث عن حقيقتي واجعل من الاختلافات ما حولي جمالا لي ولما في داخلي وادرك ان الاختلاف استقلال وتميز ضمن المنظومة فاعلية يديك تكمن في اختلافهما وتقابلهما تطويري في الحياة يقوم علي علاقة ثنائية وزوجية الظلام والنور الموت والحياة اليل والنهار الخير والشر الذكر والانثي
الكون لايتكون من مادة وفراغ بل مادة وضد المادة وجود المادة التي تتكون انت نفسك منها وجود الشيء او عدمة هو مايخلق وجود الشيء نفسة
وعدم وجود ضد الشيء او عكس يخلق عدمة ويعدم وجودة هذا فزيائيا وكذلك لولا الموت ماسميت الحياة حياة ولولا وجود الشر لما كان الخير خيرا انة الاختيار المتباين الذي يجعلك تقي الكون وتشعر بوجوده
اجمل ما في النظرية الثنائية او القطبين المتضادين هو شاعرتيهما
حلو ورائع هو شعور الفطرة والاحساس بالتجرد والتحرير من كل افكار وقناعات وتجارب واشخاص ماضية خلع تنظيف خذيت وقتي في ذلك طويلا بكل بساطة فاقترب الحدود بعضها من بعض وكثرة الضوابط تشل حركة الانسان وانا الان بدأت اتحول لفراشة واتحرر من كل قيود وحتي لو كانت من حرير خلفة اسير كل شيء في الدنيا يطور ويكبر وينمو
بديت احط لي هوية تركت التأنيب ولوم الذات تقبلت نفسي تماما تركت السعي للمثالية وبدلتها بالاتقان علي حسب قدرتي ومرحلتي وبدت ابني ذاتي
افرغ كل ما مضي من علاقة زواج فاشلة من مرحلة طفولة برمجة من معاناة من كل احداث سابقة احداث عميقة كانت بيني وبين نفسي امور اختلطت بها حياتي بدأت ادخل الجب لروحي بعد ان التقيت فجأة بنفس المؤسسة كان هناك شاب عفوي جدا عباراتة كلماتة حركاتة ذهلت وكأنها نفسي تماما لا ادري متي وكيف توظف هناك ولكن ظلت اراقبة من بعيد رغم العلاقات العامة العديده التي كانت لي مع الاشخاص ولكن هذا الانسان حرك روحي وكانها تنطق وتقول لي هذا انا كنت قلقة هذا الشعور حقيقي ام لا هل هو مؤقت ام عابر او شعور مستمر حوار داخلي فقط فانا في مرحلة صناعة ذاتي قلت كذلك فلا ادري ان كنت فعلا متاكدة من هذة المشاعر الغريبة والجديده علي ياما سمعت وقرأت وسمعت ورايت تجارب المحبين ولكن انا الان استشعر احس بداخلي حركة روح وكانها ولادة روح جديدة تحي روحي وكل خلية فيني كل ذرة في داخلي المشاعر وهذة الاحاسيس تكبر في داخلي يوما بعد يوم بل بكل دقيقة وثانية اصبحت اترقب فرص للتواصل معة للحديث الحوار أي شيء اخلق المواضيع فقط لاسمعة سواء مع الكل او عندما يجلس ليقرأ وحدة في ساعات الاستراحة احب ان اسرق نفسي واجلس بالقرب منة وكنت انس بحديثة كثيرا ووعية بأطلاعاتة العديده حول الكثير من الكتب والكتاب سألتة مرة عن قصة وجودة في هذة المؤسسة ذاكرتة أنت فوجئت كيف انا من دلك علي هذا المكان اين ومتي قال كنتي في احدي الدورات التدريبية وانا كذلك فتحدثني عن المؤسسة وانا كتبت العنوان وكنت متحمسا للحضور والتقديم فيها وعن الموافقة والتوظيف فورا هنا بدأت دقات قلبي ترن بقوة في اذني كيف ما اجمل الارواح عندما تأتلف وتتألف مع بعض انة تناغم كوني ومنة يتدفق كل شعور جميل واحساس بهيج يحيط بي كلي يحتويني ويملائني وكما لو كانت هذة المشاعر خيوط ذهبية من حرير تلمع ببريق الحب تشع بالحنان وتتوهج بالحب بالدافيء حرارة تجلب السكون والصمت ..........
في اول مرة لمحتة بها تسلل بهدوء عطر تلك الروح استنشقتها وتنفستها بحب لاول مرة استشعر تلك المشاعر فاصبحت امشي اتكلم اسمع اتحرك اري بحب بنور بشجون بدت كل تغيررات تخرج من داخلي لتحيط بشكلي الخارجي من جمال لتلك الاحاسيس وكان روحة اطربت روحي وجسدي يتحرك بترنيمات روحة الجميلة (جميل) إسمة وحبة وغرامة جميل إنسجام روحي وعقلي بكل لقاء معة وكل حوار وكأننا اطفال روحين طاهرة نقية صافية بحلاوتها ببساطة وعفوية وبراءة صارحتة بأنة لاول مرة اري نسختي الثانية المكملة لروحي بطيبتها بنواياها الصافية النقية اسلوب كلامة سحرني وصفاء النية صفت نبرة الصوت واحدثت زلزال عاطفي هزة اخرجت جمال كان في داخلي ولم اراه طوال فتره عمري وكان يملك كلمه السر وفتح بها بوابه روحي التؤام التي فتحتها لة ودخل في اعماق اعماقي حيث الاصداء التي تطرب في الداخل نعم لحن دقات قلبيدعوة لرحلة في العمق بكل شوق ولهفة وملات كل فراغ تدفق كبير من حب وكل انسان له قصه حب وعنوان مختلف وتفسير خاص به وان كان الوصف يقتل الكثير ويقلل من مستوي ما اشعره ولكن بلغتي انا بحبي انا احاول اعبر اكتب اتنفس حبك لان الهواء صار فية من روحك حت انفاسي تغيرت بخروجها من روحي بأنسياب ببطيء بهدوء اكثر براحه بتناغم مع الهواء الذي يدخل وفية روحك ونفسك وحبك سواء كنت مع او بعدت عني هواي هو هواك ما اقصر العمر اذا ماقسناه بعمر القلم والورق وما احول العمر اذا ما قسناه بعمر الاحاسيس والمشاعر شعور الحب اقوي من شعور المرضي فحيث حياه وعمر بحب وصحه وجمال وسلام معك جميل انت الروح التي سكنت نفسي وعقلي وروحي وجسدي عشنا حياه طيبة وبفن وادراك وتجارب حريه حقيقيه تتعلق بأرواحنا البشريه انها الحريه لان نكون علي طبيعتنا ببساطه بحسن نيه وعفويه مع الوعي والفهم مع تنقيه ارضنا الخصبه المشابهه لعقلنا البشري ونزرع فيها بذور كلمات وافكار بعنايه وبحب فكل نفس ذائقه الموت ولكن القليل من ذاق طعم الحياه بحب بروح مع جسد قرأت (أنه يوجد معلمون مزيفون وساتذه مزيفون في هذا العالم اكثر من عدد النجوم في الكون المرئي فلا تخلط بين الاشخاص الانانيون الذين يعملون بدافع السلطه وبين المعلمين الحقيقين فالمعلم الروحي الصادق لايوجه انتباهك إليه ولايتوقع طاعه مطلقه او اعجابا تاما منك بل يساعدك علي ان تقدر نفسك الداخليه وتحترمها ان المعلمين الحقيقين شفافون كالبلوره نيورك نور العلم)
الكلام في التنمية البشريه وتنميه الذات وتطويرها كثيرا من كثره صار يتكرر والبعض يتاجر فيه وقليل ماتلاقي معلومه تدخل من قلب لقلب وتلمسه وتأثر فيه وقت طويل تكون كلمه تخلدوها الكثير من معاني تجارب من معقل للشخصيه كل واحد مننا يملك قوه بداخله زي اعطاها إياه الشغف الي يحركه للشيء الي يحبه ويعمل فيه ليترك أثر كبير خالد بعد ما يفارق الحياه ويكون اضافة لكل قلوب ناس عرفهم او لم يعرفهم يستشعر الجمال الي بداخلهم وهم ماعرفوه عن انفسهم ويكون اضافه جميلة للاخرين ..

كل شخص يمر علينا في الحياه هو رساله لنا نفهمها بشكل ايجابي وقبل ذلك كله ان اجد نفسي اكون انا انا بحقيقتي واعمل مايمليه علي داخلي وليس مستعار من الاخرين اكون نفسي انا الفعل ولست رده فعل انا المسئول وبالرغم من محاولتي لبناء ذاتي الجديدة وظهور ذلك الحب الذي أحي روحي وتعلقت فيه بكل جوارحي تعلقا زاد عن الحدود وصل الامحدود وماوراء الواقع نمت ذات ليله علي كلمات اغنيه كنك مادريت وبوسني بعد لقاء مع جميل فيه تحدثت زرسلت كل تفاصيلي بل احسست اني جالسه مع نفسي وكاني اعرفه من زمن ماولدت معه تحدثت عن كل عيوبي أخطائي تقربت تماما باحتواء منه وبأمان وحنان قلبي كان حرا حتي انه لم يعد ملكي أنا حلق القلبمع الروح وأنس بروحه وتوأمه وانغمس فيه نسي ذاته وكيانه وتحرر من كل قيود بتصرفات عفويه تلقائيا كما لو كان مولدا جديدا لاول مرة في هذه الحياه بشفافيه وبتخدير تام للعقل الذي يمنعني من ان استمتعبتلك الروح التي رشفت منها الدواء والعافيه والصحه والحب ولذه الحياه والشغف بل انه مجنون وعشق صابني تدفقت احاسيسي وتطورت مشاعري بكل تمرد واخرجت كل ما في داخلي من كل حركة وكل همسه تسابق الاخري تريد ان تترجم الحب ترسم جمال الطبيعي الموجود بداخلي وان وصف بأنة تعلقاو خطأ او مبالغ او جنون لكنه موجود اتقبله واعزف به واسمح له بالظهور حتي وان كان سريانه قد يؤذي اشخاص لم اعرفهم ولم اصادفهم
ظهور خطيبة جميل فجأه وارسلت لي علي لسانه سعاد انسي كل شيء وانتبهي انفسك ؟؟
نعم كنت تون مفتحة عيوني انسي من وايش أي انسي ؟؟ ما استوعبت ابدا ؟؟
هل انسي نفسي انسي انني عايشة انسي روحي أي جنون هذا اللي بيعيش وانا انسي هذا ذبح موت ليس نسيان هذا قتل نفس اليوم كان عندي الم في اسناني رحت الطبيب وانا مو مستوعبه كلمه النسيان وقررت ان يخلع لي السن لم اهتم ابدا فهذا ليس اول سن اخلعه وكانت اسناني تاخد وقت طويل بالخلع أخر مره اتذكر ان الطبيب اعطاني ابره بنج لكل جيمي من شده الالم وجلست بدون مبالغة 3 ساعات وفتت السن بدون ان يخلع بشكل كامل وهاذا الطبيب يهيء نفسي باحتمال ان السن ينكسر ويفتت ثم يخرج مجزأ ولا يخرج بالكامل فقد كان قلبي مخدر حليت علي الكرسي بدأ الطبيب بالمحاولة اقل من عشر دقائق خرج السن كاملا وكانت اول مرة بدون أي مقاومة مني وذلك لان قلبي مفطور ومكسور لم احس بألم اعظم من الم قلبي وانة يحتظر بفقد حبيبة خرجت من الطبيب ركبت السيارة وصوت الاذاعة الخليجية بأغنية لاول مره اسمعها كلماتها غمرتني وكنت اكثر من استيعابي احتاج لي عمرين اشبع من هواك كثير انت علي واجد
وتستمر رسائل من ربي تهديني تواسيني تهديني غيمه خير تمطرني حبك غير حبك أخير واول واكثر كثير جملتني بكل شيء جنة غرام وفي
عادي عندك اغيب اللي وعدني يبي لي خاب وحنني خاب ترد علي روحي لا ماخاب ماخاب انت تملك الخفوق وكل نبضات قلبي تذكرني بحروفك كل مع شتات الريح تصنع احلامي اواسي غصه نمت وسط الجوف مقبوره كسير ولاقوتب انساك تمنيت العمر وياك صحيح العمر ما وقف الحياه مستمر اليل والنهار الوقت ماشي لكن الهوي واحد شمسنا وحدة وقمرنا واحد انا وانت علي نفس الارض نمشي ونفس القلب ينبض الروح الحقيقية اذا التقيت مع روح حقيقية ماتقوي تبعد ابدا تتنفسها تعشقها لا لشكلها ولا صورة ولاساعات وقشور بل لفطرتك لذاتك انت حين عفويتكجبت الجمال روحك احساسيك الصادق تمنيت اعيش هالمشاعر معك اطول وطول عمري الي باقي لان هذا الحب اذا جاء يتكرر فكرت اقول الله يسعد ايامهويسهل ربي دربه ويعيش العمر متهنيء ويبقي طيفه في العين محفور واسامر اليل ولكن ماقويت مادريت اني واصلة مرحلة خنقت روحي رجعت إنكسرت إنهرت طحت ابي بس اكون حولك تحت ترابك مابقدر ابعد عنك اكون لك اي شيء بس ماتنساني او تبعدني عنك أبيك العمر كلة لي ومعاي حبيتك وحبيت كل تفاصيلك حبيت كل نبره وكل حرف حبيت اهتمامك حبيت روحك ياجميل بجمالك منيتي عبره شره وزعل عليك مدري يشطفيها شلون هنت عليك وفجأة تقوال لي إقطعي تبي تموتني تبي تقطع عني النفس لاني اتنفسك دامني وصلت لها لمرحلة لاتتركني لاني جد ماقدر راجع وري واثبت واكون قوية وما اقدر امشي قدام وانت ودي بدونك ابي معك بس انت المأوي لي كون سند لي في الحياة اخاف اضعف ما الاقيك وارمي نفسي علي غيرك مايستاهلين وتصير لي صدمة تخفي كل نور بحياتي خالك بقربي ياعبدالله تملكني احتويني حتي لو من بعيد احضني من بعيد ذوبني ابي انغمس فيك ابي اتوة معاك حبك صنع مني جمال شفتة اول مرة صنعتة انا بداخلي رسمتة اونتة انا نعم عشته انا اجل كل الذي اعرفة ان قلبي راح يخاطب قلبك وينبض دائما نادره بالعشق وتاره بالوانه والشوق عشت دراما ودور الضحيه المنكسره بكيت شوق وحنين ماقدرت اهرب واكذب علي حالي فقدت شهيتي أجل هذه شريحه خبز اخري تحترق ترفض ان تتمتع بمذاقها لانها تدري سواء كانت عندي محمرة او محروقة فان الطعم واحد والنكهة بدون تمييز فيكفيني ان ابل ريقي من رشفه ذكريات اثر عباءتك لي وارتشف من عذوبتها كنت تخبرني اننا بشر لسنا الات فينا متناقضات لاننكرها بل نعترف بها ونتقابلها كنت تخبرني عن راقصه البالية وانها تمشي علي نظام متقن وضبط لكل حركة والمدرب يقول لها خليك بعفويتك تالمت كثيرا لم اطبق ذهبت لاقرب اصدقائك بكيت عنده وانيت طلبت منه ان يساعدني للتواصل معك كنت ابحث عن اي خيط يوصلني بك بعدها لم استسلم وايقنت بروحك معي وهي لم تفارقني وما كان من لفظ نسيان مجرد كلمات والمشاعر كانت تطمئني انك معي ولن تنساني فالنهر مجموعة تيارات متعدده تتدفق جميعها تتناغم لكنها في الوقت نفسه منفصله عن بعضها البعض الاخر وانا ما علي السطح نعتقد انه يوجد مجري واحد النهر ولكن اذا اغصنا في الماء فسندرك انه اكثر من نهر وهي كذلك مشاعر ولغة الحب الخيال هو الحقيقة والحقيقة هي الخيال وقال انيشتاين ان الخيال اهم من المعرفة دعوت نفسي لليقضة مشيت مثل القطار الذي يسوقة اعمي وهكذا يمشي العاشق بدون ارادة منة بدون وعي في غياب عقلي وتفكيري وفي سلبه روحي وغلبه الهوي دعوت نفسي للاستيقاظ من الحلم المأساوي وضعت أحداث صنعتها من خيالي الذي يشكل الحقيقة وأمنت أنني في رعاية الله ويقيني انني لن اضيع والكون مسخر لي وانقل تركيزي الي ماحولي واوزعة عليه محاولة اعادة التوازن حتي لاأحد خلل اكثر مما احدثت احنا توجدنا في العالم للخلود وهو الاثر العائم يحتاج اشخاص ترب فيهم الحياه لما نحب ونحس بألم اوحرمان واللي يجب يقول الحب عذاب والناس عايشين هم وتعلق بسبب الحب هذا ظلم الحب مابعتبر حب ابدا اول شيْ هي في الحقيقه هي اكتشافك لتنفسك وحبك لذاتك والاكتفاء الذاتي ان تغمر نفسك بحبها ونقلبها والرضي بحياتك التي انت عليها الحالية وتقلل من اهمية الاشخاص والماديات التي حوالك وتكملك ولكنها ليست إنت انا اهو انا وانت هو إنت الحب مشاعر راقية بدون شروط الحب مشاعر تسمو بالانسان تعطية الاستماع النشوة الشغف الحماس الفرح الحب يرفع مستوي الوعي ويرفع المناعة فلا يمرض من يعيش الحب ولايشفي من يعيش بحب الحب حسن ظن تفائل رضي بكل ما انت عليه ومايحدث لك الحب سكينة امان تسامح الحب سلام داخلي وتيجلي لك بحب الله تعالي في قلبك فمن عرف الله عرف نفسة وفهم وزاد وعية وروحانية وعاش لذه الحياة والايمان اطمئنان بكل لحظة احب كلماتي التي اكتبها احب حروفي حين ترسم لي مشاعري وتحاول ان تصف افكاري وتواسيني الان توازني بين كل ذلك وتقبلي لنفسي فأنا بشر ليس مطلوب مني ان اكون في سلم المثالية والكمال الحياه تذبذب نقائض تاره هنا اهمها التناغم والانسجام بين هذة الفوضوية والضوضاء التي مع الصمت والقبول بها تسمع ماهو خلف العالم المادي نغم وصوت الروح شجن يرن في القلب من صدي الحب ربيع يزهر في القلب بصوتك (جميل )
دعوتك في شروق شمس يوم جميل يال لسحر ذلك اليوم وجماله بعد التسليم واليقين ثق ان كل ماتريدة سيأتيك سيتجلي بأذن الله فاعتقادي ان الاشياء التي اريدها واختارها ستأتي بالوقت المناسب تماما ذلك تصريح افصل بقليل واكثر تحررا بالنسبة للكثير ويدعم لدي الاستناره الداخليه وتذكرت كلام فردريك الشهر الماضي بوقت الدوره قال ان قوتك الابداعية تسير امورك كلماتك التي تكررها بإقتناع وايمان وتسمعها من نفسك بشكل توكيدات وصدقها ذلك انها ستنجح معك المعتقدات الجديده لي والجوهريه اصبحت كفاح لانها حسنت من هويتي وتبنت ذاتي الجديده كل تجربة في الحياه هي حل لشيْ اخر أخر وتحقيق امر ايجابي حتي لو كانت مشكلة في نظر البعض تختلف الصوره عن الضحية دامعه العنين التي نراها بيومنا وتروي لنا شكل التحديات المثيرة للاهتمام امرا سلبيا علينا ولكن ذلك قد يكون قناع للايجابية من جهة اخري ومثاليه انا لا اوقام دراما الحب اعترفت بها وتقبلتها ان احتويت كل دمعه وكل نبض من احساسي قبولي حررني من المقاومه والاصرار والتاكيد مادمت اقاوم ذلك الحب وتلك المشاعر فأنا اقاوم الحل اعترف بة اذن منظوري انا بوعي استطيع الاجتيار املك كنترول بحريتي واتحكم انا كل مادرستة وتعلمت من قوانين الكون ورفع الذبذبات والوعي من تركيز في لحظة التجربة تبعثرت الكثير من العلوم عند ما حان وجاء التطبيق عرفت نفسي اكثر وفهمت نقاط جديدة لاول مره اكتشفها عن نفسي لم اكن اراها وعمقت مفهومي بالهام من توام روحي(جميل ) فطالما كان يكرر علي التجربة هي الحل هي الدليل المحك الذي يوصلك للادراك فعلا كسب القلوب قبل وضع القوانين عندما كسب قلبي (جميل ) استطاع ان يضع اي قانون يريده بالرغم من الدورات والشهادات التي حصلت عليها وراستي الا انني نقلت منة الاعمق وبكل بساطة انة هو توام روحي وملهي فقد جمل كل تفاصيل حياتي اليوم اكتشفت ان لساني الحروف بنفس لهجتة بنفس لحن حروف منطقته وضحكت مسرورة بذلك شغفي علي توام الروح كان سلسلة من احداث مصفوفة علي سلم حياتي والذي اعتقد انة هنا انتهي لاني وصلت ورست سفينتي الروحية نعم جميل انت مرسي روحي روحك هي مدرستي التي تخرحت منها وهي اللغة التي افهم بها واعيها اوتارها نبضات القلب ودرجاتها العشق والالهام وانت تملك معني متأصلا في بالغرام اخفيت عمق وقوه كامنه بداخلك بتلقائيتك وبساطتك الظاهرة تذكرت كلماتك خلف كل رساله استمتهي امبسطي غني وفورا بدأت انفذ واطرب وادخل في صمت لاتتوقف عن تسميه كل الاشياء لان تعريفها لايصنعها لشيء او عندما مالايصنعها لشيئ تصبح انت اسمي من كل شيء




بواسطة : نهى المسعود
 0  0  1.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:31 مساءً الأربعاء 18 يوليو 2018.