• ×

08:37 مساءً , الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

القوالب التكميلية للمقالات

التشافي الذاتي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط




غالبنا تبرمج إنه ينطلق بقفزات
ماتعلمنا مسألة الخطوه أو التعليم التراكمي .. نحن محاطين بإعلانات جذابه ومميزه برمجتنا على التغيرات المفاجأه .. بأن نصبح أغنياء في يوم وليلة .. أنك تخسر وزنك بين يوم وليلة ..
نحن نريد خلق واقع جديد في يوم وليلة ،، نعم ممكن ولكن *لا بد أن نعرف
أن هناك قانون للتجلي لابد أن يأخذ خطواته .. أطبق وأنا واعيه بكل خطوه
نحن نتحسن قليلاً ثم نعود لنفس الدائرة .. نتفائل بالخير ولكننا لانجده .. اذن هذا ليس التفاؤل الحقيقي ..
الله سبحانه وتعالى خلق السماوات والأرض في عدة أيام خطوة بعد خطوه ونحن نريد خلق واقع جديد فجأة .. نحن لانريد اتخاذ خطوات لنتجنب الإنتظار .. ولكننا بالفعل منتضرين بدون نتيجه منتضرين لاشيء .. وحتى استمتاعنا بالتغير نؤجله ..
لابد ان ندرك أن الكون يتشكل على قانون التجلي بناءً على خطوه تتبع خطوه الكون كلة لم يبدأ فجأه ..
اسمح لوعيك ان يتجلى ويزيداد خطوة خطوة للأمام .. تطبيق واستمتاع كل حدث وموقف في الحياة هو علامه وسهم ليوجهك للطريق والهدف الذي تريدة انت *.. فحتى لو حصل لك سقوط او تدمير سترجع خطوة واحده .. بدون الحاجه للرجوع الى حالة الصفر.
الخطوة الاولى : التأمل
اهتم بأرضك أن تكون خصبه وتحرر من المعاناة وجذورها *المسمومه .. غالب الناس لايريد التحرر من المعاناه .
التأمل هو غذاء يسمح بإرتقاء الفكر والنفس والجسد وشروق الروح ..
التأمل هو الصمت،المراقبه ، السكون الداخلي ،الهدوء ..
مراقبه ممتده لكل ماحولك في الداخل وعلاقته فيما تبثه *من احداث في الخارج ..
جرب أن تخفض وتقلل من أهميه أفكارك ومشاعرك وتنقل انتباهك الى ماهو موجود هنا و الآن ..في اللحظة .. فقط مراقبه بدون أحكام .. *
ركز على الداخل الآن .. راقب جسدك بالكامل إبتداءً من الرأس بكامل تفاصيلك شعرك حواسك بشرتك مروراً بالوسط ثم القدمين أطراف الأصابع ..أشعر بحقل الطاقه يملأ جسدك بالكامل وهالتك .. ثم راقب حركة انفاسك الشهيق والزفير استمر فقط بالمراقبه صمت هدوء طبيعي حتى يعود كل شيء في جسدك الى حالتة الطبيعيه
المراقبه هي أختيار دائماً إذا اردت الاستمرار في الخطوات أو الوقوف .. انت تختار .
الخطوة الثانيه :
الرؤيه والاستبصار

كل معاناتنا بسبب فقدان النور لمن تتصل بمصدر النور "الله نور السماوات والأرض " ادعوا الله أن يفتح على بصيرتك .. وإنها لاتعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى بالصدور ويقول تعالى :"لهم قلوب لايبصرون بها "
أوكل أمورك *لله *مب ضروري أنت تقوم بكل الأمور فهو يدبر أمرك ويقولك "فإنك بأعيننا "
أوقف المقاومة الذهنيه لانك تزيد من قوة ماتقاومه التسليم ووقف المقاومه خطوه مهمه لإحداث تشافي روحي وعقلي وجسدي ونفسي فالداخل أولاً ثم في الخارج على كل مستويات سواء العمل او اقتصادي أوسياسي .. وغيرها
هناك فرق بين التسليم والاستسلام احيانا نحتاج الى الاستسلام رغم انه يلجأ إلية الشجاع إذاكانت أحياناً من الأنسب أن نتوقف إذاكان الأمر سيؤدي بك لضرر أكبر وماف فايده من الاستمرار من القوة إنك تستلم .. ولاانك تستسمر باستنزاف نفسك وطاقتك .. الجبان مايستسلم أبداً لأنه يخشى مواجهة مشاعر الهزيمة .. الانسان القوي الواثق من نفسه *.. يعرف متى يستمر ومتى يتوقف .. مرن .. ينشيء لنفسه ولحياته طاقة سريان .. يختار ومن يختار إنشاء طاقة صراع داخلي تحدث له صراعات فالخارج .. الأصل والأساس السلام والمحبة والهدوء ..
دفاعك عن نفسك في لحظه مؤقته مطلوب لكن الإستمرار في المقاومة كفاح وصراع واستنزاف لأن الجسم سيعاني ..
هناك مقاومه طبيعيه للجهاز المناعي عندما يقاوم بعض الامراض .. ومثل شعورك بالتوتر والقلق الشعور هذا هو اشاره وجود خطر وشيء غير طبيعي يعترض الانسان سواء على الجانب الجسدي او العقلي او النفسي او الروحي *.. تعترف فيه ..بدون ماتقاومه أو تقمعه.. تسمح لهذه المشاعر بالخروج بدون ماتخزن جواتك لأنك أيضاً لوخزنت وقمت ستعاني أكثر ، عطها أهتمام .. لو إحتجت تقاوم تدافع عن نفسك قاوم ولكن لفتره مؤقته فقط ، كإنسان سلم وإستسلم وأوقف المقاومة وهذه خطوه أخرى إذا أردت الوقوف أو الاستمرار أنت تختار ..
الخطوة الأخيره للتشافي الذاتي :
التشخيص للمرض .. التشخيص أهم من العلاج ؟!الحل إنك تعرف تشخص بالضبط إيش ال تاعبك ومألمك من كل النواحي ممكن تحتاج استشاره لو ماعرفت سبب تعبك ممكن تسأل تتثقف تتعرف وتكتشف نفسك أكثر تفهمها تختار معلم حقيقي يدلك وأنت تفعل وتختار أدواتك الخاصه بمملكتك انت وبأرضك تختار مايناسبك وماحد حيعرفك أكثر منك أنت ..
العلاج بسيط .. الحب ببساطة علاج ..تسامح غفران ..صدقة بس ،ممكن كلمة طيبه بس .. ممكن دعاء صامت بس ،الحب طاقة شحن لكل الجسم تجعلك تعمل المعجزات ..
ولكن ..لن ينفعك أي علاج إطلاقاً إذا لم يتغير المسبب لهذا المرض وكل علاج إن نفع سيكون وقتي فقط ولحضي لانك سترجع وتخلق نفس البلوكات نفس الأعراض ونفس المرض ،تستمر تكرر المشكلة بدون وعي منك ، انت المسبب في خلق المشكله إذا لم يتغير السبب لن تتغير المشكلة اعترافك أنك المسؤل هذه قوة وشجاعه دام إنت من خلق هذه المشكله تستطيع أن تخلق الحل ..
إذا كنت تعتقد أنك قادر على ذلك او كنت
لاتعتقد ... فأنت على حق !
وليس هناك من هو أصدق وأحق منك باعتقادك عن ذاتك ..
عندما نستمر في العيش بنفس الأفكار ونفس الصور الذهنيه .
مثلا ً حدث لك موقف ما ..
فرغ الشحنات التى تعمل بلوك للتشافي فرغها تماماً .. ابدأ بتشخيص الألم ،الموقف ،تكرة ،تحقد ،تشتم ،تغضب ،تحزن ،تبكي ،؟
اعرف شعورك
فيك حزن تحرر منه ابدأ بخطوات ماراح تتخلص منه فجأة ابدأ بخطوات بسيطه خطوه بعدها خطوه غير عاداتك ، غير نضرتك وارتباطك بالاشارات التى تذكرك بهذا الحزن حتى يبدأ ،أثره يقل تدريجياً البلوكات هذه تؤثر على عقلك وجيناتك سلباً تؤثر على جسدك تسبب لك أمراض قلب إكتئاب ، والمسكنات مؤقته ؟
انت من تسبب في هذه النتائج وأنت من يستطيع أن يخلق الحل والخطوات الجادة للعلاج والتشافي .




بواسطة : نهى المسعود
 2  0  1.5K
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-16-2015 03:26 صباحًا فاطمه محمد الماجد :
    ممتازه ممتازه استمري*
  • #2
    12-16-2015 03:28 صباحًا فاطمه محمد الماجد :
    انا من الشخصيات اللي مايجذنبي اي موضوع موضوعك قراته كله شكرا*
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:37 مساءً الثلاثاء 18 سبتمبر 2018.