• ×

12:20 مساءً , الأحد 19 أغسطس 2018

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

فن وإتيكيت الحوار مع الأشخاص الفضوليين والمزعجين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تطوري - اتيكيت 


يتسبّب الأشخاص ذوي الطباع الفضولية في كثير من التوتر للآخرين، ما يقتضي الحسم في التعامل معهم، لكن في الوقت ذاته اللباقة.

حاول أن تضبط أعصابك دوماً في التعامل مع الفضوليين، وتحلّي بأكبر قدر من الحسم في الوقت ذاته، بحيث لا تذيع سراًً لا ترغب بالبوح به، تحت وطأة إصرارهم.
*
إليكِ أهم قواعد الإتيكيت في التعامل مع الأشخاص الفضوليين:
*
- تجنب فتح باب القيل والقال بالمجمل. لا تدخل هذا النفق في التعامل الاجتماعي. حين يبدأ الحديث بهذه الطريقة، التزم الصمت وحاول أن تكون متحفظ بقدر المستطاع.
*
- اكتف بالابتسامة وإيماءة الرأس أمام أي سؤال قد لا يروق لك. لا تنحرج فتبدأ بالإجابة عن أسئلة لا تريد لمجرد أن الآخر توجّه إليك بالسؤال.
*
- احرص على كتم خصوصياتك أمام الأشخاص الفضوليين؛ ذلك أنهم في الغالب*يذيعونها، حتى وإن حاولوا التظاهر بعكس هذا.
*
- اعتمد الإجابات اللبقة والحاسمة، من قبيل "الراتب جيد" إن سألك أحدهم "كم تتقاضى راتباً؟"، أو أن تقول "كل شيء على ما يرام" إن وجّه إليك أحدهم سؤالاً من قبيل "كيف تشعر بعد الطلاق؟" وهكذا.
*
- إياك والانجرار وراء الانفعال والغضب والصراخ لمجرد أن سؤال ما أو تعليق ما قد استفزك. اعتمد الصبر، وتذكّر أن أحداً لن ينتزع منكِ إجابة لا ترغب بتقديمها.
*
- بوسعك قول "هذا شأن خاص"، إن تجاوز الفضولي حد اللباقة، لكن قولها وأنت مسترخي تماماً ومن دون انفعال أو عصبية.

بواسطة : نقاء
 0  0  311
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:20 مساءً الأحد 19 أغسطس 2018.