• ×

06:28 صباحًا , الإثنين 9 ديسمبر 2019

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

مهارات الاتصال في الحياة العملية 7 طرق فعالة لاتقانها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تطوري - مهارات 


مهارات الاتصال في الحياة العملية 7 طرق فعالة لاتقانها


يعتبر إتقان مهارات الاتصال من الأمور الضرورية في الحياة العملية. فهو يساعد على بناء علاقات جيدة مع الزملاء كما يساهم في تحقيق النجاح وخصوصاً في الأعمال التي تتطلب التعاون ضمن فريق.

ويكفي لإتقان مهارات الاتصال اتباع 7 نصائح مهمة وسهلة التطبيق.

تعريف مهارات الاتصال
تشكل مهارات الاتصال من أبرز جوانب الحياة البشرية عموماً والمهنية خصوصاً. وهي تتم عادة بطرق مختلفة، هي التواصل من خلال الكلام عبر اللقاء المباشر وبواسطة الهاتف والاتصال الكتابي من خلال الرسائل الهاتفية النصية أو مواقع التواصل الاجتماعي.

عناصر مهارات الاتصال
تتضمّن كل عملية اتصال عادة مجموعة من العناصر الأساسية التي لا يمكنها أن تكتمل من دونها. وهذه العناصر هي:
- المرسل: أي الطرف الذي يتوجه بالحديث أو الكتابة أولاً.
- المرسل إليه: أو الشخص الذي يتلقى الرسالة أياً كان نوعها.
- الرسالة: أي الموضوع الذي تقوم عليه عملية التواصل والذي يتضمن رموزاً وإشارات مثل الصوت والكلمة المكتوبة أو الرسم والتي تؤدي معنى يجب أن يكون مفهوماً وواضحاً. ولا يمكن التحدث عن إتقان مهارات الاتصال في حال غياب أي من هذه العناصر الثلاثة.

نصائح لتعزيز مهارات الاتصال
ليس صعباً تعزيز مهارات الاتصال والقدرة على التواصل مع الآخرين، وخصوصاً في مجال العمل من أجل تحقيق التعاون ووضع الخطط وتحقيقها بنجاح.

لا يمكن تطبيق مهارات الاتصال بالآخرين في الحياة العملية بنجاح من دون التمتع بالثقة بالنفس. فهي أمر ضروري جداً لأنها تساعد على التعامل مع الجميع بقوة وثبات. كما أنها تسمح بالتعبير عن الأفكار والمشاعر من دون تردد وعلى احتلال مكانة مهمة في إطار التراتبية المهنية.


2 الثقافة العامة
للتواصل مع الجميع في مكان العمل بشكل مثمر ومفيد، من الضروري الحرص على بناء الثقافة العامة. ويتم ذلك من خلال القراءة والاطلاع وجمع المعلومات. فهذا يعزّز الثقة بالقدرات الخاصة ويساعد على تحقيق التفوق والتميّز إضافة إلى تسهيل امتلاك مهارات لغوية جديدة.

3 اكتشاف لغات جديدة

يحتاج بناء الثقافة العامة كما إتقان مهارات الاتصال لتعلّم لغات جديدة. فهذا يسمح بالاطلاع على شبكة معلومات أوسع والتعامل مع أشخاص ينتمون إلى ثقافات مختلفة. وهو ما يعزّز فرص النجاح العملي.
4 الإصغاء إلى الآخرين
يشكل الإصغاء إلى ما يقوله الآخرون من أبرز الوسائل التي تساعد على نجاح عملية الاتصال. فهو يساهم في تحقيق التفاهم وتشارك وجهات النظر ويعزز الحوار ويسهل الوصول إلى حل لأي مشكلة تعترض أي مشروع.
5 الوضوح في إيصال الرسالة
من أجل تعزيز طرق الحوار والتواصل مع الآخرين وخصوصاً على المستوى المهني، يجب اعتماد رموز وطرق تواصل يفهمها هؤلاء. فالغموض قد يسبب سوء الفهم والوقوع في الأخطاء.
6 لغة الجسد
تشمل مهارات الاتصال الصوت والكلمة المكتوبة. لكنها تعتمد أحياناً على الإشارة أي على لغة الجسد. فمن الممكن التعبير عن الأفكار وتوضيحها من خلال الإيماءات اليدوية أو عن طريق لغة العيون.
7 التواصل بشكل لائق
لا يمكن التواصل مع الآخرين بنجاح وإقامة علاقات مهنية مثمرة من دون اختيار طرق التعامل اللائقة والتي تستند إلى الأخلاق الراقية والذوق الرفيع. فهذا يسهل عملية التواصل ويجعلها تتم في أجواء إيجابية مثمرة.

نصائح أخرى لإتقان مهارات الاتصال
التركيز: لا يمكن تحسين مهارات الاتصال في العلاقات مع الأشخاص الآخرين من دون الاهتمام بما يقولونه والتركيز على معانيه الصحيحة.

الهدوء: لا يساعد الانفعال والتحدث بصوت مرتفع على التواصل الجيد مع الآخرين والتفاعل معهم. ولهذا ينصح بالتكلم معهم بهدوء وروية.

تقبل وجهات النظر المختلفة: لا بدّ من حدوث اختلاف في وجهات النظر أثناء التواصل مع الآخرين في الحياة العملية. ولهذا يجب تقبّل آراء الجميع ومحاولة إيجاد نقاط مشتركة معهم من أجل تحقيق التقدّم والنجاح.

الإيجابية: تشكل النظرة الإيجابية إلى ما يقوله الآخرون ويفعلونه أبرز النقاط التي تساعد على إتقان مهارات الاتصال. والسبب أنها تساعد على إشاعة أجواء إيجابية مثمرة في المحيط المهني.




بواسطة : نقاء
 0  0  150
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:28 صباحًا الإثنين 9 ديسمبر 2019.