• ×

03:54 مساءً , السبت 18 سبتمبر 2021

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

القوالب التكميلية للمقالات

الحالة الوالدية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة على من لانبي بعده وبعد
الحالة الاولى من حالات الذات:
حالة ذات الوالدية : ( و ) بداخل كل إنسان مجموعة من الشخصيات الوالدية التي تأثر بها مبرمجة في ذات الوالدية لدية , أي أن ذات الوالدية عبارة عن تجمع هائل من التسجيلات الموجودة في المخ _ صوت وصورة _ تم تسجيلها تلقائياً عن الشخصيات الوالدية , ولم تناقش , واحتواها الفرد بدون تحوير أو تنقية أو تفكير في السنوات الأولي في حياته. عندما يكون الفرد صغيراً أو كبيراً في حالة تفكير أو شعور أو تصرف بنفس الطريقة التي كانت تفعلها الشخصيات الوالدية في حياته , والتي تأثر بها فإننا نقول أنه تحت تأثيرات ذات الوالدية ( و ) والأمثال تقول ( من شابه أباه فما ظلم ) ونقول ( المرء شبيه بخاله ) . ( وهذا الشبل من ذاك الأسد ) ( وكفي الجرة علي فمها تطلع البنت لأمها ) . وعندما تكون أنت في حالة ذات الوالدية فقد تسلك سلوكاًً ناقداً أو سلوكاً راعياً حنوناً محباً . ( ملاحظة ) الشخصية أو الشخصيات الوالدية في حياتك ليس بالضرورة شخصية الأب الفعلي أو الأم الفعلية فقد تكون شخصية زوج الأم أو زوجة الأب أو الخال أو العم .. الخ . جهاز التلفاز أو المذياع يعتبر أحياناً في مكانة الشخصيات الوالدية لأنه يمثل شيئاً أكبر من أن يناقشه الطفل , ولذا فالرسائل التي تصدر منه يتم احتوائها مباشرة في الذاكرة بدون مراجعة أو تحرير . أ - حالة ذات الوالدية الناقدة ( متعصبة , آمره , موجهة ) هل تعرف شخصاً يتميز سلوكه الغالب بالانتقاد للآخرين ؟ مثل هذا الشخص يتصرف بصفة عامة وكأن ميله المفضل أن يستعمل ( شخصية والدية انتقاديه دائماً ) هذا الشخص له تفضيل ( يظهر في سلوكياته وكلامه وحركاته ) اختاره من زمن بعيد ( في الصغر بأن يحبس الطاقة النفسية لديه ) في ذات الوالدية الناقدة , ويتعامل بصفة غالبة في هذه الدائرة . صفات وتعبيرات الوالدية الناقدة : صارم , جاد , محدد , قاطع , غاضب , له أراء متحيزة سابقاً , متسلط , آمر . يستخدم كلمات مثل : لازم يجب المفروض مفهوم ب - حالة ذات الوالدية الراعية ( ناصحة , حانية , مساعدة ) الشخص الذي يسلك ويتصرف من ذات الوالدية الراعية المعتنية بصفة دائمة , فهو دائما يواسي ويبرر للآخرين أخطائهم , مثل هذا الشخص أيضاً عنده مشكله أنه يتعامل من دائرة ( ذات الوالدية الراعية المعتنية ) صفات وتعبيرات الوالدية الراعية : راع , حنون , محب , يحب المساعدة , يحب الإرشاد , إسداء النصح والتوجيه . يستخدم كلمات مثل : علشان مصلحتك _ أبغي أساعدك الحجم المؤثر لذات الوالدية ( وينشأ ناشئ الفتيان فينا علي ما كان عوده أبوه ) 1- محتويات ذات الوالدية توفر إطار القيم السائدة في مجتمع , وتربط المجتمع وتحافظ علي تراثه , ومنها ننهل الكرم وإسداء النصح ومساعدة الغريب والحفاظ علي الآداب والسلوك القويم . 2- ما تحتويه ذات الوالدية قابل للتنفيذ والحصر , بمعني أن ليس كل هذه التسجيلات سليمة أو مناسبة او متلائمة مع الفهم الصحيح للدين الحنيف أو العلم . 3- إراديا - من خلال ذات البالغ يمكن فحص السلوكيات والأفكار التي بحاجة الي تغيير , وتعديل تلك التي تحتاج إلي تعديل . مهم جداً .. مهم جداً ملاحظات وتسجيلات والدية تحتاج إلي وقفه كثير من الأمثال والحكم ليست معقولة , ومعظم هذه التسجيلات سجلت في غير الوقت الحاضر أي يكون قد انقضي وقتها وزمانها , ويجب إعادة النظر في الكثير منها . بعض الآراء والأحكام الوالدية مبنية علي التعصب وعدم التروي مثل التقليل من شأن الآخرين من أجناس أخري أو مهن معينة أو الإصرار علي تصرفات معينة مثل زواج الأقارب , بذخ الأفراح , عدم تعليم النساء , والتقليل من شأنهن . والطفل الذي تلقي أمثال هذه التعصبات والإنحيازات الوالدية يكبر وينمو وبداخله هذه التسجيلات مسجلة في حالة ذات الوالدية , وعند تعامله مع هذه الأجناس أو المهن , لا يري الإنسان الذي أمامه والذي يتعامل معه , بل يري ويسمع الشريط الموجود برأسه . إلي إذا تدخلت حالة ذات البلوغ وحللت مصداقية وعقلانية هذه التسجيلات طرق تنشيط حالة ذات الوالدية الراعية المزايا : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه ) إن حالة ذات الوالدية عند نشاطها لدي الفرد , تعطي الآخرين الدفء وتساعدهم علي النمو والنضج , وهذه الحالة تستمتع بالإعطاء وبمساعدة الآخرين علي النمو والتحسن , وحتي ما توفرت في المرء طال أمد علاقاته وتيسر وسهل عليه إعطاء واخذ اللمسات . المضار والعيوب : أما إن زادت حالة الذات الوالدية الراعية , فإنها تخلق نوع من الإعتماد لدي المتلقي للمسات , وإذا زادت قد تغرق أو تخنق المتلقي لها , كما إن صاحبها يعطي أكثر من يأخذ , كما إن الإعطاء الكثير قد يتضايق المعطي له وقد ينمي فيه الغضب والثورة أو التفادي ( تفادي رؤية المعطي ) طرق تنمية الوالدية الراعية - أخذ الناس بالأحضان - تحسس حاجات ومشاعر الاخرين . - إعطاء لمسات إيجابية ( الهدايا , البسمة , الكلمة الطيبة ) . - دعوة الآخرين ( التقارب العائلي , الأصدقاء , الزملاء ) . طرق تنشيط حالة ذات الوالدية الناقدة المزايا : إن الوالدية الحازمة أو الناقدة بقدر معقول , تحمي الواحد منا من أن يكون أمعه ومن أن يستغله الآخرون أو أن يستعبدوه , إن الأفراد ذوي حالو الوالدية الناقدة متدنية أو مفقودة يسهل التحكم بهم وإهانتهم والتلاعب بهم وإستغلالهم , ولا يثبتون علي قناعاتهم ولا يدافعون عنها . إن الوالدية التاقدة صاحبها قاد علي أن يقول : لا وبوضوح وبالفم المليان إن الوالدية الناقدة مفيدة في السياسة وفي الحياة الإجتماعية ضد الضلم والطغيان . العيوب : العيوب : إن الوالدية الناقدة الزائدة عادة متعصبة , تميل للعقاب , تقيد الآخرين وتزعجهم وتأكل حقوقهم وتهين كرامتهم , وقد يتجاهل الناس الأشخاص ذوي الوالدية الناقدة ولكن البعض يطيعهم ويسمع كلامهم . طرق تنميةالوالدية الناقدة - التعليقات الناقدة - التعبير إلى الحلقة الثانية بإذن الله



بواسطة : تطوري
 0  0  1.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:54 مساءً السبت 18 سبتمبر 2021.